الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من كان لا يدع أحدا من أهله ينام بعد الفجر حتى تطلع الشمس

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3644 ( 167 ) من كان لا يدع أحدا من أهله ينام بعد الفجر حتى تطلع الشمس

( 1 ) حدثنا وكيع عن بشر بن سليمان عن سيار أبي الحكم عن طارق بن شهاب قال كان عبد الله إذا صلى الفجر لم يدع أحدا من أهله صغيرا ولا كبيرا يطوف حتى تطلع الشمس [ ص: 223 ]

( 2 ) حدثنا وكيع عن فضيل بن غزوان عن مهاجر بن شماس عن عمه قال : كنت أخرج إلى جبانة من هذه الجبابين أنصب بفخ لي ، فخرجت ثلاث غدوات أرى رجلا بعد الفجر جالسا في مكان ، قلت : يا عبد الله ، من أنت ؟ قال : أنا حذيفة بن اليمان ، قال : قلت : أي شيء تصنع هاهنا ؟ قال : أنظر إلى الشمس من أين تطلع ؟ .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن بشر قال حدثنا إسماعيل قال حدثني قيس بن أبي حازم عن مدرك بن عوف قال : مررت على بلال وهو بالشام جالس غدوة ، فقلت : ما يحبسك يا أبا عبد الله ، قال : أنتظر طلوع الشمس .

( 4 ) حدثنا أبو الأحوص عن سماك عن جابر بن سمرة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا صلى الفجر جلس في مصلاه حتى تطلع الشمس .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سلمة عن الضحاك قال : عجبا لأصحاب عبد الله ، إنهم ينظرون إلى الشمس من حيث تطلع ، أولا يعلمون أن الفجر إذا طلع من موضع طلعت منه الشمس .

( 6 ) حدثنا أبو أسامة عن ابن عون عن أبي بشر عن جندب بن عبد الله البجلي ثم القشيري قال : استأذنت على حذيفة ثلاث مرات فلم يؤذن لي فرجعت : فإذا رسوله صلى الله عليه وسلم قد لحقني فقال : " ما ردك ؟ " قلت : ظننت أنك نائم ؟ قال : " ما كنت لأنام حتى أنظر من أين تطلع الشمس " قال : فحدثت به محمدا فقال : قد فعله غير واحد من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث