الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يكون فيه اليمن والشؤم

جزء التالي صفحة
السابق

باب ما يكون فيه اليمن والشؤم

1993 حدثنا هشام بن عمار حدثنا إسمعيل بن عياش حدثني سليمان بن سليم الكلبي عن يحيى بن جابر عن حكيم بن معاوية عن عمه مخمر بن معاوية قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا شؤم وقد يكون اليمن في ثلاثة في المرأة والفرس والدار [ ص: 615 ]

التالي السابق


[ ص: 615 ] قوله ( لا شؤم ) أي في شيء من الأشياء بأن يكون لشيء تأثير في الشر وهو لا ينافي أن يكون سببا عاديا لذلك يجعل الله تعالى إياه كذلك قوله ( وقد يكون اليمن ) وهو أن يكون الشيء عاديا للخير لا بمعنى التأثير فيه وفي الزوائد إسناده صحيح ورجاله ثقات



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث