الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خبر يحي بن سعيد في رجل جاءه الموت في زمان رسول الله

جزء التالي صفحة
السابق

1753 1756 - مالك ، عن يحيى بن سعيد ; أن رجلا جاءه الموت في زمان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال رجل : هنيئا له ، مات ولم يبتل بمرض ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " ويحك وما يدريك لو أن الله ابتلاه بمرض ، يكفر به من سيئاته " .

[ ص: 26 ]

التالي السابق


[ ص: 26 ] 40035 - قال أبو عمر : هذا في معنى ما تقدم في الباب ، ولا يكاد يوجد فيه حديث بهذا اللفظ ، وأما المعنى فكثير - والحمد لله - جدا .

40036 - أخبرنا عبد الله بن محمد ، قال : حدثني محمد بن بكر ، قال : حدثني سليمان بن الأشعث ، قال : حدثني عبد الله بن محمد النفيلي ، قال : حدثني محمد بن سلمة ، عن محمد بن إسحاق ، قال : حدثني رجل من أهل الشام ، يقال له : أبو منظور ، عن عمه ، قال : حدثني عمي ، عن عامر الرامي أخي الخضر ، أنه سمع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في حديث ذكره يقول : " إن المؤمن إذا أصابه السقم ، ثم أعفاه الله - عز وجل - منه ، كان كفارة لما مضى من ذنوبه ، وموعظة له فيما يستقبل ، وإن المنافق إذا مرض ثم أعفي ، كان كالبعير عقله أهله ثم أرسلوه ، فلم يدر لم عقلوه ، ولا لم أرسلوه ؟ " .

40037 - حدثني عبد الوارث بن سفيان ، قال : حدثني قاسم بن أصبغ ، قال : حدثني زكريا بن يحيى الناقد ببغداد ، قال : حدثني أبو مسلم ; عبد الرحمن بن يونس المستملي ، قال : حدثني محمد بن إسماعيل بن أبي فديك ، قال : أخبرنا ابن أبي ذئب ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إذا اشتكى المؤمن أخلصه الله - عز وجل - كما يخلص الكير الخبث " .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث