الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يقرأ في الأوليين بفاتحة الكتاب وسورة وفي الأخريين بفاتحة الكتاب

جزء التالي صفحة
السابق

385 ( 145 ) من كان يقرأ في الأوليين بفاتحة الكتاب وسورة وفي الأخريين بفاتحة الكتاب

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا إسماعيل بن علية عن أيوب عن ابن سيرين قال : نبئت أن ابن مسعود كان يقرأ في الظهر والعصر في الركعتين الأوليين بفاتحة الكتاب وما تيسر وفي الأخريين بفاتحة الكتاب .

( 2 ) حدثنا أبو معاوية عن الشيباني عن الشعبي قال : كتب عمر إلى شريح يقرأ في الأوليين بفاتحة الكتاب وسورة وفي الأخريين بفاتحة الكتاب .

( 3 ) حدثنا أبو عامر العقدي قال : حدثنا علي بن مبارك عن يحيى بن أبي كثير عن محمد بن إبراهيم بن الحارث قال : سمعت هشام بن إسماعيل على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول [ ص: 407 ] كان أبو الدرداء يقول : اقرءوا في الركعتين الأوليين من صلاة الظهر بأم الكتاب وسورة وفي الأخريين بفاتحة الكتاب واقرءوا في الركعتين الأوليين من العصر بأم الكتاب وسورة وفي الأخريين بفاتحة الكتاب وفي الركعة الآخرة من المغرب بأم الكتاب وفي الركعتين من العشاء بأم الكتاب .

( 4 ) حدثنا عبد الله بن المبارك عن هشام الدستوائي عن يحيى بن أبي كثير قال : حدثت أن أبا الدرداء كان يقول اقرءوا في الركعتين الأوليين من الظهر والعصر بفاتحة الكتاب وسورة وفي الأخريين بفاتحة الكتاب وفي الركعة الآخرة من صلاة المغرب وفي الأخريين من العشاء بأم الكتاب .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا عبد الأعلى عن عمه عن الزهري عن عبيد الله بن أبي رافع عن علي أنه كان يقول يقرأ الإمام ومن خلفه في الظهر والعصر في الركعتين الأوليين بفاتحة الكتاب وسورة وفي الأخريين بفاتحة الكتاب .

( 6 ) حدثنا عبد الله بن مبارك ووكيع عن ابن عون عن رجاء بن حيوة عن محمود بن الربيع عن الصنابحي قال : صليت مع أبي بكر المغرب فدنوت منه حتى مست ثيابي ثيابه أو يدي ثيابه شك ابن مبارك فقرأ في الركعة الثالثة بفاتحة الكتاب وقال : ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا .

( 7 ) حدثنا وكيع عن مسعر عن يزيد الفقير عن جابر قال : يقرأ في الركعتين الأوليين بفاتحة الكتاب وسورة وفي الأخريين بفاتحة الكتاب كنا نتحدث أنه لا صلاة إلا بقراءة فاتحة الكتاب فما زاد .

( 8 ) حدثنا عبد السلام عن ليث عن شهر عن أبي مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الظهر والعصر في كلهن .

( 9 ) حدثنا ابن علية عن أيوب عن نافع قال كان ابن عمر يقرأ في الأربع يسوي بينهن .

( 10 ) حدثنا ابن علية عن يحيى بن أبي إسحاق قال : حدثني عمر بن أبي سحيم قال : كان عبد الله بن مغفل يأمر بالصلاة التي لا يجهر فيها الإمام أن يقرأ في الصلاة في الركعتين الأوليين بفاتحة الكتاب وسورة وفي الأخريين بفاتحة الكتاب [ ص: 408 ]

( 11 ) حدثنا حفص عن أشعث عن ابن سيرين قال : كانوا يقولون اقرأ في الأوليين بفاتحة الكتاب وسورة وفي الآخرة بفاتحة الكتاب .

( 12 ) حدثنا أبو معاوية ووكيع عن مسعر عن حماد عن سعيد بن جبير قال : اقرأ في الأخريين بفاتحة الكتاب .

( 13 ) حدثنا هشيم عن مغيرة والشيباني عن الشعبي وحجاج عن عطاء ومنصور عن الحسن أنهم قالوا : اقرأ في الركعتين يعني الأخريين من الظهر والعصر بفاتحة الكتاب .

( 14 ) حدثنا ابن علية عن ليث عن مجاهد قال : إذا لم يقرأ في ركعة بفاتحة الكتاب فإنه يقضي تلك الركعة .

( 15 ) حدثنا الثقفي عن خالد عن محمد عن عائشة أنها كانت تقرأ في صلاة النهار في الركعتين الأوليين بفاتحة الكتاب وسورة وفي الأخريين بفاتحة الكتاب .

( 16 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن سلمة عن الضحاك قال : اقرأ في الركعتين الأوليين بفاتحة الكتاب .

( 17 ) حدثنا ابن نمير عن سليمان عن مجاهد قال : سمعته يقرأ في الأخريين من الظهر بفاتحة الكتاب والعصر .

( 18 ) حدثنا ابن نمير عن سلمة بن نبيط عن الضحاك مثله .

( 19 ) حدثنا وكيع قال : حدثنا إسماعيل عن الشعبي قال : اقرأ في جميعهن .

( 20 ) حدثنا يزيد بن هارون وأبان العطار عن همام عن يحيى بن أبي كثير عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الركعتين الأوليين بفاتحة الكتاب وسورة وفي الأخريين بفاتحة الكتاب .

( 146 ) من كان يقول يسبح في الأخريين ولا يقرأ

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : نا شريك عن أبي إسحاق عن علي وعبد الله أنهما قالا : اقرأ في الأوليين وسبح في الأخريين .

( 2 ) حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي أنه قال : يقرأ في الأوليين ويسبح في الأخريين [ ص: 409 ]

( 3 ) حدثنا جرير عن منصور قال : قلت لإبراهيم ما تفعل في الركعتين الأخريين من صلاة قال : أسبح وأحمد الله وأكبر .

( 4 ) حدثنا ابن إدريس عن الحسن بن عبيد الله عن إبراهيم قال : سبح في الأخريين وكبر .

( 5 ) حدثنا حفص بن غياث عن حجاج عن ابن الأسود قال : يقرأ في الركعتين الأوليين بفاتحة الكتاب وسورة وفي الأخريين يسبح ويكبر .

( 6 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال : يسبح ويكبر في الأخريين تسبيحتين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث