الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

1761 1765 - مالك ، عن نافع ، عن ابن عمر ; أن رسول الله - صلى الله عليه - وسلم قال : " الحمى من فيح جهنم فأطفئوها بالماء " .

التالي السابق


40137 - وقد ذكرت الرواية عنهم بذلك في " التمهيد " .

[ ص: 48 ] 40138 - وأما معنى الحديث ; فقد فسرته فاطمة بنت المنذر في روايتها له عن أسماء ، بأنها كانت تصب الماء بين المحمومة وبين جيبها ، كأنها كانت تصبه بين طوق قميصها وعنقها . حتى يصل إلى جسدها .

40139 - وذكر ابن وهب ، في صفة الغسل للحمى حديثا في " جامعه " مرفوعا إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - ، أنه قال لرجل شكى إليه الحمى : " اغتسل ثلاثة أيام قبل طلوع الشمس كل يوم ، وقل : بسم الله ، وبالله اذهبي يا أم ملدم ، فإن لم تذهب ، فاغتسل سبعا " .

40140 - قال أبو عمر : من فعل شيئا مما في هذين الحديثين أو غيرهما ، مع اليقين الثابت لم تلبث الحمى أن تقلع إن شاء الله - تعالى .

40141 - وقد روى ابن عباس ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : " إن الحمى من فيح جهنم فأبردوها بماء زمزم " .

40142 - رواه أبو جمرة عنه .

[ ص: 49 ] 40143 - وروى مقسم عن ابن عباس ، أنه كان إذا حم ، بل ثوبه ، ثم لبسه ، ثم قال : " إنها من فيح جهنم ، فأبردوها بالماء " .

40144 - قال أبو عمر : تأويل ابن عباس حسن أيضا إن شاء الله - عز وجل .

40145 - وقد ذكرت إسناد الحديثين ، عن ابن عباس في " التمهيد " .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث