الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

1776 [ ص: 99 ] ( 5 ) باب ما جاء في المتحابين في الله

1780 - مالك ، عن عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر ، عن أبي الحباب ; سعيد بن يسار ، عن أبي هريرة ; أنه قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إن الله تبارك وتعالى يقول يوم القيامة : أين المتحابون لجلالي ، اليوم أظلهم في ظلي ، يوم لا ظل إلا ظلي " .

التالي السابق


40371 - قال أبو عمر : قوله " المتحابون لجلالي " أي المتحابون في ومن أجلي إجلالا ومحبة ، وابتغاء مرضاتي .

40372 - والمعنى في ذلك أن يكون العمل لله - عز وجل - خالصا ، لا يكون لشيء من عرض الدنيا ، إنه يحبه لله - عز وجل - ، مؤمن به ، مخلص له ، ويحبه لدعائه إلى الخير ، ولفعله الخير ، وتعليمه الدين .

40373 - والدين جماع الخير كله ، فإذا أحبه لذلك ، فقد أحب الله - عز وجل - .

40374 - قال الله - عز وجل - : قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله [ آل عمران : 31 ] .

[ ص: 100 ] 40375 - روي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - من وجوه كثيرة ، أن رجلا سأله ، فقال : يا رسول الله ، مال المرء يحب القوم ، ولما يلحق بهم ؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " المرء مع من أحب " .

40376 - وروي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - من حديث البراء بن عازب ، أنه قال : " أوثق عرى الإسلام الحب في الله - عز وجل - والبغض في الله - عز وجل - .

40377 - ومن حديث ابن مسعود ، قال : قال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " يا عبد الله بن مسعود ، أتدري أي عرى الإسلام أوثق ؟ " قلت : الله ورسوله أعلم ، قال : الولاية في الله - عز وجل - ، والحب فيه ، والبغض فيه " .

40378 - ومن حديث ابن مسعود أيضا ; قال : أوحى الله - عز وجل - إلى نبي من الأنبياء أن قل لفلان الزاهد : أما زهدك في الدنيا ، فتعجلت به راحة نفسك ، وأما انقطاعك إلي ، فقد تعززت بي ، فماذا عملت فيما لي عليك ؟ فقال : يا رب ومالك علي ؟ قال : هل واليت في وليا ، أو عاديت في عدوا ؟ .

[ ص: 101 ] 40379 - وقال عليه السلام : " حب الأنصار إيمان ، وبغضهم نفاق " .

40380 - وروي عن مسروق ; أنه قال : " حب أبي بكر وعمر ، ومعرفة فضلهما من السنة " .

40381 - وقال بريدة الأسلمي : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول لعلي : " لا يحبك إلا مؤمن ، ولا يبغضك إلا منافق " .

40382 - وروي عن علي - رضي الله عنه - أنه قال : والله إنه لعهد النبي الأمي إلي ; أنه لا يحبني إلا مؤمن ، ولا يبغضني إلا منافق .

40383 - وقال جابر بن عبد الله : ما كنا نعرف المنافقين إلا ببغض علي .

40384 - قال أبو عمر : فمن الحب في الله - عز وجل - حب أولياء الله - عز وجل - ، وهو حب الأتقياء الأولياء منهم ، المعلمون لدين الله - عز وجل - ، العاملون به .

40385 - وروى ثابت البناني ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : [ ص: 102 ] " ما تحاب رجلان في الله - عز وجل - إلا كان أفضلهما أشدهما حبا لصاحبه " .

40386 - وروى ثابت البناني أيضا ، عن أبي رافع ، عن أبي هريرة ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : " أن رجلا زار أخا له في قرية أخرى ، فأرسل الله - عز وجل - على مدرجته ملكا ، فلما أتى عليه ، قال له : أين تريد ؟ قال : أريد أخا لي في هذه القرية ، قال : هل له عليك من نعمة تربها ؟ قال : لا ، ولكنني أحببته في الله - عز وجل - قال : فإني رسول الله إليك ، أنه قد أحبك كما أحببته فيه " .

40387 - ومن حديث عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - وغيره عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : " لله - عز وجل - عباد ليسوا بأنبياء ولا شهداء ، يغبطهم الأنبياء والشهداء بمنازلهم أو بمكانهم من الله - عز وجل - ، قالوا : يا نبي الله ، من هم ؟ وما أعمالهم ، لعلنا نحبهم ؟ قال : قوم تحابوا لروح الله - عز وجل - من غير أرحام بينهم ، ولا أموال يتعاطونها ، والله إن وجوههم نور ، وإنهم لعلى منابر من نور ، لا يخافون إذا خاف الناس ، ولا يحزنون إذا حزن الناس ، ثم قرأ ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون [ يونس : 62 ] .

40388 - وهذه الآثار كلها قد ذكرنا أسانيدها كلها في " التمهيد " .

[ ص: 103 ] 40389 - وروينا عن قتادة ، عن مسلم بن يسار ، قال : مرضت مرضة ، فلم يكن في عملي شيء أوثق في نفسي من قوم كنت أحبهم في الله - عز وجل - .

40390 - وعن ثابت البناني ، عن مسلم بن يسار ، قال : ما في عملي شيء إلا وأنا أخاف أن يكون قد دخله ما يفسده ، إلا الحب في الله - عز وجل - .

40391 - حدثني أحمد بن قاسم بن عبد الرحمن ، وعبد الوارث بن سفيان ، قالا : حدثني محمد بن معاوية بن عبد الرحمن ، قال : حدثني أحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي ، قال : حدثني الهيثم بن خارجة ، قال : حدثني إسماعيل بن عياش ، عن صفوان بن عمرو ، وعبد الرحمن بن ميسرة ، عن العرباض بن سارية ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " قال الله تبارك وتعالى : " المتحابون لجلالي في ظل عرشي يوم لا ظل إلا ظلي " .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث