الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلا

جزء التالي صفحة
السابق

وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله [ 145 ]

" أن " في موضع اسم كان . قال أبو إسحاق : المعنى : وما كان لنفس لتموت إلا بإذن الله . قال أبو جعفر : " لنفس " تبيين ، ولولا ذلك لكنت قد فرقت بين الصلة والموصول . كتابا مؤجلا مصدر ، ودل بهذه الآية على أن كل إنسان مقتول أو غير مقتول قد بلغ أجله ، وأن الخلق لا بد أن يبلغوا آجالهم آجالا واحدة كتبها الله عليهم ؛ لأن معنى " مؤجلا " : إلى أجل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث