الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أفمن اتبع رضوان الله

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 486 ] قوله - جل وعز -: أفمن اتبع رضوان الله ؛ يقرأ " رضوان " ؛ بكسر الراء؛ و " رضوان " ؛ بضم الراء؛ وقد رويتا جميعا عن عاصم ؛ كمن باء بسخط من الله ؛ يروى أن النبي - صلى الله عليه وسلم - حين أمر المسلمين في " أحد " ؛ باتباعه؛ اتبعه المؤمنون؛ وتخلف عنه جماعة من المنافقين؛ فأعلم الله - جل وعز - أن من اتبع النبي - صلى الله عليه وسلم - فقد اتبع رضوان الله؛ ومن تخلف عنه فقد باء بسخط من الله؛ ومعنى " باء بذنبه " : احتمله؛ وصار المذنب مأوى الذنب؛ ولذلك " بوأت فلانا منزلا " ؛ أي: جعلته ذا منزل.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث