الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ووهبنا له أهله ومثلهم معهم رحمة منا وذكرى

جزء التالي صفحة
السابق

ووهبنا له أهله ومثلهم معهم رحمة منا وذكرى لأولي الألباب

ووهبنا له أهله معطوف على مقدر مترتب على مقدر آخر يقتضيه القول المقدر آنفا، كأنه قيل : فاغتسل، وشرب فكشفنا بذلك ما به من ضركما في سورة الأنبياء . ووهبنا له أهله إما بإحيائهم بعد هلاكهم، وهو المروي عن الحسن . أو بجمعهم بعد تفرقهم، كما قيل . ومثلهم معهم عطف على أهله فكان له من الأولاد ضعف ما كان له قبل . رحمة منا أي : لرحمة عظيمة عليه من قبلنا . وذكرى لأولي الألباب ولتذكيرهم بذلك ليصبروا على الشدائد كما صبر، ويلجأوا إلى الله عز وجل فيما يحيق بهم، كما لجأ ليفعل بهم ما فعل به من حسن العاقبة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث