الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ولم يكن له كفوا أحد

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقوله ولم يكن له كفوا أحد ؛ فيها أربعة أوجه في القراءة: كفوا ؛ بضم الكاف والفاء؛ و"كفوا"؛ بضم الكاف وسكون الفاء؛ و"كفوا"؛ بكسر الكاف وسكون الفاء؛ وقد قرئ بها؛ و"كفاء"؛ بكسر الكاف؛ و"الكفء"؛ بفتح الكاف وسكون الفاء؛ اسم؛ لم يقرأ بها؛ وفيها وجه آخر لا يجوز في القراءة؛ ويقال: "فلان كفء فلان"؛ مثل "كفي فلان"؛ جاء في الحديث أن قل هو الله أحد ؛ تعدل بثلث القرآن؛ و قل يا أيها الكافرون ؛ تعدل ربع القرآن؛ و إذا زلزلت ؛ تعدل نصف القرآن.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث