الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


ابن محمش

الفقيه العلامة القدوة ، شيخ خراسان ، أبو طاهر ، محمد بن محمد بن محمش بن علي بن داود ، الزيادي الشافعي النيسابوري الأديب .

كان يسكن بمحلة ميدان زياد بن عبد الرحمن ، فنسب إليها وكان [ ص: 277 ] والده من العابدين .

ولد أبو طاهر سنة سبع وعشرين وثلاثمائة .

وأسمعه أبوه سنة خمس وعشرين وبعدها من أبي حامد بن بلال ، ومحمد بن الحسين القطان ، وعبد الله بن يعقوب الكرماني والعباس بن محمد بن قوهيار ، وأبي عثمان عمرو بن عبد الله النصري ، ومحمد بن الحسن المحمداباذي ، ومحمد بن عمر بن حفص الجورجيري وعبدوس بن الحسين ، وأبي العباس الأصم ، وأبي علي الميداني ، وحاجب بن أحمد الطوسي ، وعلي بن حمشاذ ، ومحمد بن عبد الله الصفار ، وعدة . وكاد أن يسمع من ابن الشرقي .

وكان إماما في المذهب ، متبحرا في علم الشروط له فيه مصنف ، بصيرا بالعربية ، كبير الشأن ، وكان إمام أصحاب الحديث ومسندهم ومفتيهم .

قال عبد الغافر بن إسماعيل : أملى نحوا من ثلاث سنين ، ولولا ما اختص به من الإقتار وحرفة أهل العلم لما تقدم عليه أحد ، أخبرنا عنه الإمام جدي ، وأبو سعد بن رامش ، وعثمان بن محمد المحمي ، ومحمد [ ص: 278 ] بن يحيى المزكي ، وأبو صالح المؤذن ، وأبو بكر بن خلف ، وعلي بن أحمد الواحدي المفسر .

قلت : وأبو بكر البيهقي ، وعبد الجبار بن عبد الله بن برزة ومحمد بن محمد الشاماتي والقاسم بن الفضل الثقفي ، وخلق . وقد روى عنه من أقرانه الحاكم ابن البيع .

مات في شعبان سنة عشر وأربعمائة - رحمه الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث