الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

طغان خان

التركي ، صاحب تركستان ، وبلاساغون وكاشغر وختن وفاراب قصدته جيوش الصين والخطا في جمع ما سمع بمثله حتى قيل : [ ص: 279 ] كانوا ثلاثمائة ألف . وكان مريضا فقال : اللهم عافني لأغزوهم ، ثم توفني إن شئت . فعوفي ، وجمع عساكره ، وساق ، فبيتهم ، وقتل منهم نحو مائتي ألف ، وأسر مائة ألف ، وكانت ملحمة مشهودة في سنة ثمان وأربعمائة ، ورجع بغنائم لا تحصى إلى بلاساغون ، فتوفاه الله عقيب وصوله .

وكان دينا عادلا ، بطلا شجاعا .

وتملك بعده أخوه أرسلان خان أرخ ذلك صاحب حماة المؤيد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث