الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 309 ] وسئل : - عن الشفاعة في " أهل الكبائر " من أمة محمد صلى الله عليه وسلم . وهل يدخلون الجنة أم لا ؟ .

التالي السابق


فأجاب : إن أحاديث الشفاعة في " أهل الكبائر " ثابتة متواترة عن النبي صلى الله عليه وسلم وقد اتفق عليها السلف من الصحابة وتابعيهم بإحسان وأئمة المسلمين ; وإنما نازع في ذلك أهل البدع من الخوارج والمعتزلة ونحوهم . ولا يبقى في النار أحد في قلبه مثقال ذرة من إيمان بل كلهم يخرجون من النار ويدخلون الجنة ويبقى في الجنة فضل . فينشئ الله لها خلقا آخر يدخلهم الجنة كما ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم . [ ص: 310 ]



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث