الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نسي أن يقرأ حتى صلى

جزء التالي صفحة
السابق

411 ( 173 ) ما قالوا فيه إذا نسي أن يقرأ حتى صلى من قال يجزيه

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا عبيد الله بن نمير عن عبيد الله بن عمر عن محمد بن إبراهيم عن أبي سلمة قال : صلى عمر المغرب فلم يقرأ فلما انصرف قال له الناس : إنك لم تقرأ قال : فكيف كان الركوع والسجود تام هو قالوا : نعم فقال : لا بأس إني حدثت نفسي بعير جهزتها بأقتابها وحقائبها .

( 2 ) حدثنا ابن أبي غنية عن أبيه عن الحكم قال : إذا صلى الرجل فنسي أن يقرأ حتى فرغ من صلاته قال : تجزيه ما كل الناس يقرأ .

( 3 ) حدثنا عبد الوهاب عن هشام عن الحسن وعن ابن أبي عروبة عن قتادة في رجل نسي القراءة في الظهر والعصر حتى فرغ من صلاته قال أجزأت عنه إذا أتم الركوع والسجود .

( 4 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن أبي إسحاق عن الحارث قال : جاء رجل إلى علي فقال : إني صليت ونسيت أن أقرأ فقال له أتممت الركوع والسجود قال : نعم قال : يجزيك [ ص: 434 ]

( 174 ) من كان يقول إذا نسي القراءة أعاد

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن ليث عن مجاهد قال : إذا نسي القراءة فإنه لا يعتد بتلك الركعة .

( 2 ) حدثنا هشيم قال : أخبرنا أبو بشر عن سعيد بن جبير قال : لا صلاة إلا بقراءة .

( 3 ) حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن همام قال : صلى عمر المغرب فلم يقرأ فيها فلما انصرف قالوا له يا أمير المؤمنين إنك لم تقرأ فقال إني حدثت نفسي وأنا في الصلاة بعير وجهتها من المدينة فلم أزل أجهزها حتى دخلت الشام قال : ثم أعاد الصلاة والقراءة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث