الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من انتظر الصلاة فهو في صلاة

جزء التالي صفحة
السابق

417 ( 181 ) من قال من انتظر الصلاة فهو في صلاة

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا أبو معاوية عن داود بن أبي هند عن أبي نضرة عن جابر قال : خرج النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة وأصحابه ينتظرونه لصلاة العشاء الآخرة فقال : نام الناس ورقدوا وأنتم تنتظرون الصلاة أما إنكم في صلاة ما انتظرتموها ولولا ضعف الضعيف وكبر الكبير لأخرت هذه الصلاة إلى شطر الليل .

( 2 ) حدثنا حسين بن علي عن زائدة عن عمران بن مسلم عن سويد بن غفلة قال : من دخل المسجد وهو على طهور لم يزل عاكفا فيه ما دام فيه حتى يخرج منه أو يحدث .

( 3 ) حدثنا جرير عن منصور عن إبراهيم قال : كان يقال إذا صلى الرجل ثم جلس في مصلاه فهو في صلاة والملائكة تصلي عليه ما لم يحدث فيه فإذا جلس في المسجد فهو في صلاة ما لم يحدث ( أو ) ما لم يؤذ فيه .

( 4 ) حدثنا معتمر بن سليمان عن الحكم بن أبان عن عكرمة قال : ما من رجل صلى صلاة وينتظر أخرى إلا قالت الملائكة عبدك فلان اللهم ارحمه حتى يصليها .

( 5 ) حدثنا أبو أسامة عن زائدة عن عمران بن مسلم عن سويد بن غفلة قال : إذا كان الرجل جالسا في المسجد ينتظر الصلاة فهو معتكف .

( 6 ) حدثنا زيد بن حباب عن عياش الحضرمي قال : أخبرنا يحيى بن ميمون قاضي [ ص: 440 ] مصر قال : حدثني سهل بن سعد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من انتظر الصلاة فهو في صلاة ما لم يحدث .

( 7 ) حدثنا حسين بن علي عن زائدة عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال : جهز رسول الله صلى الله عليه وسلم جيشا حتى انتصف الليل أو بلغ ذلك ثم خرج إلينا فقال : صلى الناس ورقدوا وأنتم تنتظرون الصلاة أما إنكم لم تزالوا في صلاة ما انتظرتموها .

( 8 ) حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا دخل أحدكم المسجد كان في صلاة ما كانت الصلاة تحبسه والملائكة يصلون على أحدكم ما دام في مجلسه الذي صلى فيه يقولون اللهم اغفر له اللهم ارحمه اللهم تب عليه ما لم يؤذ فيه ما لم يحدث فيه .

( 9 ) حدثنا محمد بن فضيل عن عطاء بن السائب عن أبي عبد الرحمن قال : حدثنا رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إذا صلى أحدكم فقضى صلاته ثم قعد في مصلاه يذكر الله فهو في صلاة وإن الملائكة يصلون عليه يقولون اللهم ارحمه واغفر له وإن هو دخل مصلاه ينتظر كان مثل ذلك .

( 10 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا محمد بن فضيل عن عاصم عن أبي عثمان قال : احتبس رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أصحابه في صلاة العشاء حتى بقي ثلث الليل فأتاهم وبعضهم قائم وبعضهم قاعد وبعضهم مضطجع فقال : ما زلتم في صلاة منذ انتظرتموها قائمكم وقاعدكم ومضطجعكم .

( 11 ) حدثنا أبو أسامة عن ابن عون عن محمد عن أبي هريرة قال : لا يزال أحدكم في صلاة ما دامت الصلاة تحبسه .

( 12 ) حدثنا أبو بكر قال : نا يزيد بن هارون قال : أخبرنا حميد عن أنس قال : أخر رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة الصلاة إلى شطر الليل قال : فجعل الناس يصلون ويكتفئون فخرج وقد بقيت عصابة فصلى بهم فلما سلم أقبل بوجهه فقال : إن الناس قد صلوا ورقدوا وإنكم لم تزالوا في صلاة منذ انتظرتم الصلاة قال : فكأني أنظر إلى وبيص خاتمه في يده .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث