الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة حلف المعسر أن ليس عليه دين خوفا من اعتقال صاحب الدين له

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وسئل عن رجل معسر - وله عائلة وخشي من صاحب الدين أن يعتقله ويضيع هو وعائلته ونوى أنه إذا وسع الله عليه أعطاه دينه - إذا أنكره في ساعة وحلف : هل عليه إثم أم لا ؟

التالي السابق


فأجاب : لا يحل له أن يجحد حقه ولا يحلف أنه لا شيء عليه ; بل عليه أن يقر بحقه ويذكر عسرته ويستغفر الله تعالى .

{ ومن يتق الله يجعل له مخرجا } { ويرزقه من حيث لا يحتسب } .

والله أعلم .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث