الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حسن الصوت بالقرآن

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4369 ( 4 ) في حسن الصوت بالقرآن

( 1 ) حدثنا جعفر بن غياث ووكيع عن الأعمش عن طلحة عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : زينوا القرآن بأصواتكم .

( 2 ) حدثنا يزيد بن هارون قال حدثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال : دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد فسمع قراءة رجل فقال : من هذا ؟ فقال : عبد الله بن قيس ، فقال : لقد أوتي هذا مزامير آل داود .

( 3 ) حدثنا عبد الله بن نمير عن مالك بن مغول عن ابن بريدة عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لقد أوتي الأشعري مزمارا من مزامير آل داود .

( 4 ) حدثنا شبابة عن ليث بن سعد عن ابن شهاب عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأبي موسى وسمعه يقرأ القرآن : لقد أوتي أخوكم من مزامير آل داود .

[ ص: 154 ] حدثنا أبو بكر بلغني عن ابن عيينة عن الزهري عن عروة عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله أو نحوه .

( 6 ) حدثنا أبو أسامة عن أبي حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال : قال عمر : حسنوا أصواتكم بالقرآن .

( 7 ) حدثنا سفيان بن عيينة عن عمرو عن ابن أبي مليكة عن عبد الله بن أبي نهيك عن سعد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ليس منا من لم يتغن بالقرآن .

( 8 ) حدثنا ابن عيينة عن عمرو عن أبي سلمة رواية قال : " ما أذن الله لشيء كإذنه لعبده يترنم بالقرآن " .

( 9 ) حدثنا حفص عن ليث عن طاوس قال : كان يقال : أحسن الناس صوتا بالقرآن أخشاهم لله .

( 10 ) حدثنا أبو أسامة عن مسعر عن عبد الكريم عن طاوس : سئل النبي صلى الله عليه وسلم : من أقرأ الناس ؟ قال : من إذا قرأ رأيته يخشى الله قال : وكان طلق من أولئك .

( 11 ) حدثنا وكيع قال حدثنا الأعمش عن أبي الضحى عن مسروق قال : كنا مع أبي موسى فجئنا الليل إلى بستان خرب ، قال : فقام من الليل فقرأ قراءة حسنة .

( 12 ) حدثنا يزيد بن هارون قال : أخبرنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس أن أبا موسى كان يقرأ ذات ليلة ، ونساء النبي صلى الله عليه وسلم يستمعن فقيل له فقال : لو علمت لحبرت تحبيرا أو تشوقت تشويقا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث