الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من قال يرد على ذي القرابة

جزء التالي صفحة
السابق

4483 ( 16 ) من قال : يرد على ذي القرابة

( 1 ) حدثنا معتمر عن حميد عن الحسن في الرجل يوصي للأباعد ويترك الأقارب قال : تجعل وصيته ثلاثة أثلاث : للأقارب ثلثان ، وللأباعد ثلث .

( 2 ) حدثنا الضحاك عن ابن جريج عن ابن طاوس عن أبيه ، قال : كان لا يرى الوصية إلا لذوي الأرحام أهل الفقر ، فإن أوصى بها لغيرهم نزعت منهم فردت إليهم ، فإن لم يكن فيهم فقراء فلأهل الفقر من كانوا ، وإن بقي أهلها إلا من يوصي لهم .

( 3 ) حدثنا ابن مهدي عن حماد بن سلمة عن عطاء بن أبي ميمونة ، قال : سألت العلاء بن زياد ومسلم بن يسار عن الوصية ، فدعا بالمصحف فقرأ إن ترك خيرا الوصية للوالدين والأقربين قالا : هي للقرابة [ ص: 290 ] حدثنا ابن مهدي عن همام عن قتادة عن الحسن وعبد الملك بن يعلى قالا : ( ترد ) على قرابته .

( 5 ) حدثنا حفص عن حميد عن أنس أن أبا طلحة جاء النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، إني جعلت حائطي لله ، ولو استطعت أن أخفيه لم أظهره ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : اجعله في فقراء أهلك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث