الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 402 ] ابن البسري

الشيخ الجليل العالم الصدوق مسند العراق أبو القاسم علي بن أحمد بن محمد بن علي بن البسري البغدادي البندار .

سمع من : أبي طاهر المخلص ، وأبي أحمد الفرضي ، وأبي الحسن بن الصلت المجبر ، وإسماعيل بن الحسن الصرصري ، وأبي عمر بن مهدي ، وطائفة .

أجاز له أبو عبد الله بن بطة العكبري ، ونصر بن أحمد المرجي ، ومحمد بن جعفر التميمي ، وغيرهم .

حدث عنه : الخطيب ، والحميدي ، وأبو علي البرداني ، وأبو الفضل بن المهتدي بالله ، وعلي بن طراد الوزير ، وإسماعيل بن السمرقندي ، ويوسف بن أيوب الهمذاني ، وأبو نصر أحمد بن عمر الغازي ، ومحمد بن [ ص: 403 ] طاهر المقدسي ، وعبد الوهاب الأنماطي ، وموهوب بن الجواليقي ، وأبو الحسن بن الزاغوني ، وأخوه أبو بكر المجلد ، وسعيد بن أحمد بن البناء ، ونصر بن نصر العكبري الواعظ ، والحافظ محمد بن ناصر ، وعدد كثير . وبالإجازة أبو المعالي محمد بن محمد بن اللحاس .

قال أبو سعد السمعاني : كان شيخا صالحا ، عالما ثقة ، عمر وحدث بالكثير ، وانتشرت عنه الرواية ، وكان متواضعا ، حسن الأخلاق ، ذا هيئة ورواء .

قال الخطيب : كتبت عنه ، وكان صدوقا .

وقال إسماعيل الحافظ : شيخ ثقة ، وأثنى عليه .

وسأله الخطيب عن مولده ، فقال : في صفر سنة ست وثمانين وثلاثمائة .

مات أبو القاسم في سادس رمضان سنة أربع وسبعين وأربعمائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث