الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرجل يوصي بالحج وبالزكاة تكون قد وجبت عليه قبل موته تكون من الثلث أو من جميع المال

جزء التالي صفحة
السابق

4496 ( 29 ) الرجل يوصي بالحج وبالزكاة تكون قد وجبت عليه قبل موته تكون من الثلث أو من جميع المال .

( 1 ) حدثنا جرير عن مغيرة عن حماد عن إبراهيم قال : إذا أوصى بهما فهما من الثلث يعني الحج والزكاة .

( 2 ) حدثنا هشيم عن مغيرة عن إبراهيم قال : إذا أوصى بحج ولم يكن حج فمن الثلث .

( 3 ) حدثنا هشيم عن هشام عن ابن سيرين قال : من الثلث .

( 4 ) حدثنا هشيم عن يونس ومنصور عن الحسن قال : هو من جميع المال [ ص: 296 ] حدثنا جرير عن سليمان التيمي عن الحسن وطاوس في الرجل عليه حجة الإسلام وتكون عليه الزكاة في ماله ، قالا : يكونان هذين بمنزلة الدين .

( 6 ) حدثنا إسماعيل بن عياش عن عبد العزيز عن الشعبي في الرجل يموت ويوصي أن يحج عنه أو يتصدق عنه كفارة رمضان أو كفارة يمين ، قال : من الثلث .

( 7 ) حدثنا عبد الأعلى عن معمر عن الزهري قال ؛ إذا كان على الرجل شيء واجب فهو من جميع المال .

( 8 ) حدثنا هشيم عن ليث عن طاوس قال : هو من جميع المال .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث