الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

حمران بن أبان ( ع )

الفارسي الفقيه مولى أمير المؤمنين عثمان ، كان من سبي عين التمر ابتاعه عثمان من المسيب بن نجبة .

حدث عن عثمان ، ومعاوية . وهو قليل الحديث .

روى عنه : عطاء بن يزيد الليثي ، [ ص: 183 ] وعروة ، وزيد بن أسلم ، وبيان بن بشر ، وبكير بن الأشج ، ومعاذ بن عبد الرحمن ، وآخرون .

قال صالح بن كيسان : كان ممن سباه خالد من عين التمر .

وقال مصعب الزبيري : إنما هو حمران بن أبا . فقال بنوه : ابن أبان .

وقال ابن سعد نزل البصرة وادعى ولده أنه من النمر بن قاسط .

قال قتادة : كان حمران يصلي خلف عثمان ، فإذا أخطأ فتح عليه .

وعن الزهري أن حمران كان يأذن على عثمان ، وقيل : كان كاتب عثمان . وكان وافر الحرمة عند عبد الملك .

طال عمره وتوفي سنة نيف وثمانين .

وسيأتي أبان ولد عثمان وأخوه عمرو بن عثمان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث