الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 45 ] عبد الرحمن بن غنم ( م 4 )

الأشعري ، الفقيه ، الإمام ، شيخ أهل فلسطين .

حدث عن معاذ بن جبل ، وتفقه به ، وعمر بن الخطاب ، وأبي ذر الغفاري ، وأبي مالك الأشعري ، وأبي الدرداء ، وغيرهم .

حدث عنه : ولده محمد ، وأبو سلام ممطور ، ورجاء بن حيوة ، وأبو إدريس الخولاني -مع تقدمه- وشهر بن حوشب ، ومكحول ، وعبادة بن نسي ، وصفوان بن سليم ، وإسماعيل بن عبيد الله .

قال ابن سعد ثقة إن شاء الله . بعثه عمر إلى الشام يفقه الناس ، وكان أبوه صحابيا ، هاجر مع أبي موسى .

قال أبو القاسم البغوي : ولد عبد الرحمن على عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مختلف في صحبته .

قلت : روى له أحمد بن حنبل في " مسنده " أحاديث ، لكنها مرسلة ويحتمل أن يكون له صحبة ، فقد ذكر يحيى بن بكير ، عن الليث ، وابن لهيعة ، أن عبد الرحمن صحابي ، وقال الترمذي : له رؤية .

[ ص: 46 ] وأما أبو مسهر فقال : عبد الرحمن بن غنم ، هو رأس التابعين ، كان بفلسطين . وقيل : تفقه به عامة التابعين بالشام ، وكان صادقا ، فاضلا ، كبير القدر . مات هو وجابر بن عبد الله في وقت .

قال الهيثم بن عدي وشباب توفي سنة ثمان وسبعين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث