الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 490 ] ابن المطلب

الأديب الأوحد أبو سعد ، محمد بن علي بن محمد بن المطلب الكرماني ، ثم البغدادي ، الشاعر ، والد الوزير الصاحب أبي المعالي هبة الله بن المطلب .

مهر في الأدب والأخبار . [ ص: 491 ]

وروى عن أبي الحسين بن بشران ، وطائفة .

روى عنه : شجاع الذهلي ، ويحيى بن البناء .

وله هجو بليغ ، عزل من كتابة ، فقال :

عزلت وما خنت فيما وليت وغيري يخون ولا يعزل     فهذا يدل على أن
من يولي ويعزل لا يعقل



وهو القائل : يا حسرتا مات حظي من قلوبكم     وللحظوظ كما للناس أجال
تصرم العمر لم أحظى بقربكم     كم تحت هذي القبور الخرس أمال


قال هبة الله السقطي : أخذت عنه ، ثم تاب ، وألهم الصلاة والصوم والصدقة ، وغسل مسودات شعره - رحمه الله - وعاش أربعا وثمانين سنة .

مات في ربيع الآخر سنة ثمان وسبعين وأربعمائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث