الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

الشاشي

الإمام العلامة ، شيخ الشافعية أبو بكر ، محمد بن علي بن حامد الشاشي ، صاحب الطريقة المشهورة .

تفقه ببلاده على أبي بكر السنجي ، ثم ارتحل إلى صاحب غزنة ، فأقبل عليه ، وعظم شأنه بغزنة ، وبعد صيته ، وتفقهوا عليه ، وصنف التصانيف ثم استدعاه نظام الملك إلى هراة ، وأشار عليهم بتسريحه ، فجهزوه ، مكرما من غزنة بأولاده ، فدرس بنظامية هراة ، ثم قصد نيسابور زائرا ، فاحترموه ، وقيل : لم يقع منهم بذاك الموقع ، فعاد إلى هراة ، وحدث عن منصور الكاغدي صاحب الهيثم الشاشي .

مات بهراة في سنة خمس وثمانين وأربعمائة في سادس شوالها وله ثمان وثمانون سنة ، وقيل : بل عاش أربعا وتسعين سنة . وأما عبد الغافر في " السياق " فقال : مات في شوال سنة خمس وتسعين والأول أشبه ، بل الصواب ، وكذا أرخه أبو سعد السمعاني ، وقال : زرت قبره بهراة ، روى لنا عنه محمد بن محمد السنجي ، وأبو بكر محمد بن سليمان المروزي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث