الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا

جزء التالي صفحة
السابق

فإن مع العسر يسرا [5] إن مع العسر يسرا [6] وقرأ عيسى بن عمر بضم السين فيهما، قيل: المعنى أن نعم الله تعالى وهي اليسر أكثر من الشدائد وهي العسر، وقيل: خوطب النبي - صلى الله عليه وسلم - بأنه سيظفر، فذلك الظفر - وهو اليسر - بالمشركين الذين لحقت منهم الشدة.

قال أبو جعفر : وقد ذكرنا ما قيل في التكرير، وما قيل في معنى

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث