الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 565 ] الفارمذي

الإمام الكبير ، شيخ الصوفية أبو علي ، الفضل بن محمد الفارمذي ، الخراساني ، الواعظ .

ولد سنة سبع وأربعمائة .

وسمع في رجوليته من : أبي عبد الله بن باكويه ، وأبي منصور عبد القاهر البغدادي المتكلم ، وأبي حسان المزكي ، وطائفة .

روى عنه : عبد الغافر بن إسماعيل ، وعبد الله بن علي الخركوشي ، وأبو الخير جامع السقا ، وآخرون .

قال عبد الغافر : هو شيخ الشيوخ في عصره ، المنفرد بطريقته في التذكير ، التي لم يسبق إليها في عبارته وتهذيبه ، وحسن أدائه ، ومليح استعارته ، ودقيق إشارته ، ورقة ألفاظه ، ووقع كلامه في القلوب .

صحب القشيري ، وأخذ في الاجتهاد البالغ ، وكان ملحوظا من الإمام بعين العناية ، موفرا عليه منه طريقة الهداية ، ثم عاد إلى طوس ، وصاهر أبا القاسم كركان وكان له قبول عظيم في الوعظ ، وكان نظام الملك يتغالى فيه ، وكان ينفق على الصوفية أكثر ما يفتح عليه به .

توفي الأستاذ أبو علي في ربيع الآخر سنة سبع وسبعين وأربعمائة . [ ص: 566 ]

وفيها مات عالم قرطبة أبو جعفر أحمد بن محمد بن رزق - تفقه ب ابن القطان - وأبو القاسم إسماعيل بن مسعدة الإسماعيلي وبيبى الهرثمية وأبو سعد عبد الله بن الشيخ أبي القاسم القشيري العابد وشيخ الشافعية أبو نصر عبد السيد بن محمد بن الصباغ وأبو منصور كلار البوشنجي وأبو بكر محمد بن عمار المهري ، الوزير ، وزر للمعتمد ، ومسعود بن ناصر السجزي الركاب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث