الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما أعطى الله تعالى محمدا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4660 [ ص: 412 ] حدثنا ابن فضيل عن ليث عن مجاهد عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا قال : يقعده على العرش .

( 15 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن منصور عن مجاهد عن عبيد بن عمير وإن له عندنا لزلفى قال : ذكر الدنو منه .

( 16 ) حدثنا الثقفي عن حميد عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : دخلت الجنة فإذا أنا بنهر يجري ، حافتاه خيام اللؤلؤ فضربت بيدي إلى الطين فإذا مسك أذفر ، قال : فقلت لجبريل : ما هذا ؟ قال : نهر الكوثر الذي أعطاك الله عز وجل .

( 17 ) حدثنا علي بن مسهر عن المختار عن أنس بن مالك قال : بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أظهرنا إذ أغفى إغفاءة ثم رفع رأسه متبسما فقلنا : ما أضحك يا رسول الله ؟ قال نزلت علي آنفا سورة فقرأ بسم الله الرحمن الرحيم إنا أعطيناك الكوثر فصل لربك وانحر إن شانئك هو الأبتر ثم قال : أتدرون ما الكوثر ؟ قلنا : الله ورسوله أعلم ، قال : فإنه نهر وعدنيه ربي ، عليه خير كثير ، هو حوض ترد عليه يوم القيامة أمتي ، آنيته عدد النجوم ، فيختلج العبد منهم فأقول : رب ، إنه من أصحابي ، فيقول : لا ، إنك لا تدري ما أحدث بعدك .

( 18 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن يحيى بن سعيد عن محمد بن يحيى بن حبان عن خولة بنت حكيم قالت : قلت : يا رسول الله إن لك حوضا ؟ قال : نعم ، وأحب من ورده إلي قومك .

( 19 ) حدثنا حاتم بن إسماعيل عن المهاجر بن المسمار عن عامر بن سعد قال : كتبت إلى جابر بن سمرة : أخبرني بشيء سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : فكتب : إني سمعته يقول : أنا الفرط على الحوض .

( 20 ) حدثنا عبدة بن سليمان عن إسماعيل عن قيس عن الصنابحي قال : سمعته يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : أنا فرطكم على الحوض [ ص: 413 ]

( 21 ) حدثنا أبو أسامة وابن نمير عن عبد الله بن عمر عن حبيب بن عبد الرحمن عن حفص بن عاصم عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنة ، ومنبري على الحوض .

( 22 ) حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي وائل عن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنا فرطكم على الحوض .

( 23 ) حدثنا عبد الرحيم بن سليمان عن محمد بن إسحاق عن عبد الله بن رافع عن أم سلمة قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم على هذا المنبر يقول : إني لكم سلف على الكوثر .

( 24 ) حدثنا ابن فضيل عن عطاء بن السائب عن محارب بن دثار عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الكوثر نهر في الجنة حافتاه من ذهب ، ومجراه على الياقوت والدر ، تربته أطيب من المسك ، وماؤه أحلى من العسل وأشد بياضا من الثلج .

( 25 ) حدثنا وكيع عن مسعر عن عبد الملك بن عمير عن جندب قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : أنا فرطكم على الحوض .

( 26 ) حدثنا ابن بشر قال حدثنا عبيد الله بن عمر عن نافع عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن أمامكم حوضا كما بين جرباء وأذرح .

( 27 ) حدثنا حاتم بن إسماعيل عن أنس بن أبي يحيى عن أبيه عن أبي سعيد قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في المسجد وهو عاصب رأسه بخرقة في المرض الذي مات فيه ، فأهوى قبل المنبر فاتبعناه فقال : والذي نفسي بيده ، إني لقائم على الحوض الساعة .

( 28 ) حدثنا محمد بن فضيل عن حصين عن أبي وائل عن حذيفة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ليردن على حوضي أقوام فيختلجون دوني [ ص: 414 ]

( 29 ) حدثنا غندر عن شعبة عن عمرو بن مرة عن مرة عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال : قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : إني فرطكم على الحوض .

( 30 ) حدثنا هاشم بن القاسم ثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنا فرطكم على الحوض ، من ورد علي شرب منه ومن شرب منه لم يظمأ أبدا .

( 31 ) حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا شعبة عن قتادة عن أنس عن أسيد بن حضير قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنكم سترون بعدي أثرة فاصبروا حتى تلقوني على الحوض .

( 32 ) حدثنا عفان حدثنا وهيب ثنا عبد الله بن عثمان بن خيثم عن ابن أبي مليكة عن عائشة قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إني على الحوض أنتظر من يرد علي الحوض .

( 33 ) حدثنا عبد العزيز بن عبد الصمد العمي عن أبي عمران الجوني عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر قال : قلت : يا رسول الله ، ما آنية الحوض ؟ قال : والذي نفسي بيده لآنيته أكثر من عدد نجوم السماء وكواكبها في الليلة المظلمة المصحية ، من شرب منها لم يظمأ ، عرضه مثل طوله ما بين عمان إلى أيلة ، ماؤه أشد بياضا من اللبن وأحلى من العسل .

( 34 ) حدثنا محمد بن بشر عن سعيد عن قتادة عن سالم بن أبي الجعد عن معدان بن أبي طلحة اليعمري عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : أنا عند عقر حوضي أذود عنه الناس لأهل اليمين إني لأضربهم بعصاي حتى يرفض عليهم قال : فسئل نبي الله صلى الله عليه وسلم عن سعة الحوض ، فقال : هو ما بين مقامي هذا إلى عمان ما بينهما شهر أو نحو ذلك ، فسئل نبي الله صلى الله عليه وسلم عن شرابه فقال : أشد بياضا من اللبن وأحلى من العسل ، يصب فيه ميزابان مداده أو مدادهما من الجنة أحدهما ورق والآخر ذهب [ ص: 415 ]

( 35 ) حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن الحسن عن أبي بكرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ليردن على الحوض رجال ممن صحبني ورآني حتى إذا رفعوا إلي اختلجوا دوني فلأقولن : رب ، أصحابي ، فليقالن : إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث