الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 100 ] تاج الملك

الوزير أبو الغنائم مرزبان بن خسرو بن دارست .

كان كاتبا للأمير سرهنك ، فمات مخدومه ، فصادره نظام الملك .

وقال : عندك لمخدومك ألف ألف دينار ، فقال : إذا قيل هذا عني ، فما يقال فيمن خدم سلطانين ثلاثين سنة ؟ ! ولكن أنا القائم بما يطلب مني ، وحمل إلى خزانة السلطان ألفي ألف دينار ، فعظم بذلك عنده ، وقربه ، فتألم النظام ، وبقي يعظم النظام صورة ، ويحط عليه باطنا ، فلما قتل [ ص: 101 ] النظام ، وزر هذا لملكشاه ، ثم لابنه محمود ، وجرت حروب على الملك ، فأسر مرزبان ، فشد عليه غلمان النظام ، فقتلوه في المحرم سنة ست ، وكانت أيامه أربعة أشهر ، وكان يتعبد ويصوم ، رحمه الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث