الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان توابا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

فسبح بحمد ربك [3] أي اجعل تسبيحك بالحمد ( واستغفره ) وكان يقول صلى الله عليه وسلم: « إني لأستغفر الله في اليوم والليلة مائة مرة » ( إنه كان توابا ) خبر كان، والجملة خبر إن.

[ ص: 304 ] وكانت في هذه السورة دلالة على نبوته صلى الله عليه وسلم؛ لأنها نزلت قبل الفتح. قال ابن عباس : فعرف أنه إذا كان الفتح فعددنا أجله صلى الله عليه وسلم. قال قتادة : نزلت سورة الفتح ( إذا جاء نصر الله ) بالمدينة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث