الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب سقي الماء

جزء التالي صفحة
السابق

4731 وعن أنس بن مالك ، عن نبي الله - صلى الله عليه وسلم - : " سلك رجلان مفازة ; عابد والآخر به رهق ، فعطش العابد حتى سقط ، فجعل صاحبه ينظر إليه [ ومعه ميضأة فيها شيء من ماء فجعل ينظر إليه ] ، وهو صريع . فقال : والله لئن مات هذا العبد الصالح عطشا ومعي ماء لا أصيب من الله خيرا أبدا ، ولئن سقيته مائي لأموتن . فتوكل على الله وعزم ، فرش عليه من مائه ، وسقاه فضله ، فقام فقطعا المفازة ، فيوقف الذي به رهق [ يوم القيامة ] للحساب ، فيؤمر به إلى النار فتسوقه الملائكة فيرى العابد فيقول : يا فلان أما تعرفني ؟ فيقول : ومن أنت ؟ قال : أنا فلان الذي آثرتك على نفسي يوم المفازة . فيقول : بلى أعرفك . فيقول للملائكة : قفوا . فيقفوا فيجيء حتى يقف فيدعو ربه عز وجل فيقول : يا رب ، قد عرفت يده عندي ، وكيف آثرني على نفسه ، يا رب هبه لي . فيقول [ له ] : هو لك . فيجيء فيأخذ بيد أخيه ، فيدخله الجنة " .

[ قال جعفر بن أبي سليمان ] فقلت لأبي ظلال : أحدثك أنس عن رسول الله [ ص: 133 ] - صلى الله عليه وسلم - ؟ قال : نعم .

رواه الطبراني في الأوسط ، وأبو ظلال وثقه البخاري ، وابن حبان ، وفيه كلام .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث