الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 574 ) فصل : ويستحب أن يقيم في موضع أذانه . قال أحمد : أحب إلي أن يقيم في مكانه ، ولم يبلغني فيه شيء إلا حديث بلال : " لا تسبقني بآمين " يعني لو كان يقيم في موضع صلاته ، لما خاف أن يسبقه بالتأمين ; لأن النبي صلى الله عليه وسلم إنما كان يكبر بعد فراغه من الإقامة ، ولأن الإقامة شرعت للإعلام ، فشرعت في موضعه ، ليكون أبلغ في الإعلام ، وقد دل على هذا حديث عبد الله بن عمر ، قال : كنا إذا سمعنا الإقامة توضأنا ثم خرجنا إلى الصلاة . إلا أن يؤذن في المنارة أو مكان بعيد من المسجد ، فيقيم في غير موضعه ، لئلا يفوته بعض الصلاة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث