الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

انصرف وقد نقص من صلاته وتكلم

جزء التالي صفحة
السابق

480 ( 252 ) ما قالوا فيه إذا انصرف وقد نقص من صلاته وتكلم

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا شبابة بن سوار قال حدثنا ليث بن سعد عن يزيد بن أبي حبيب أن سويد بن قيس أخبره عن معاوية بن خديج أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى يوما فسلم وانصرف وقد بقي عليه من الصلاة ركعة فأدركه رجل فقال : نسيت من الصلاة ركعة ، فرجع فدخل المسجد وأمر بلالا فأقام الصلاة فصلى بالناس ركعة فأخبرت بذلك الناس فقالوا أتعرف الرجل ؟ فقلت : لا إلا أن أراه فمر بي فقلت : هو هذا ، فقالوا هذا طلحة بن عبيد الله .

( 2 ) حدثنا شبابة عن ليث عن يزيد عن عمران بن أبي أنس عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى يوما فسلم في ركعتين ثم انصرف فأدركه ذو الشمالين فقال : يا رسول الله ، أنقصت الصلاة أم نسيت قال : لم تنقص الصلاة ولم أنس قال بلى والذي بعثك بالحق ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أصدق ذو اليدين ؟ قالوا : نعم يا رسول الله ، فصلى بالناس ركعتين .

( 3 ) حدثنا غندر عن شعبة عن سعد بن إبراهيم عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى الظهر ركعتين ثم سلم ، فقيل له : أنقص من الصلاة ؟ فصلى ركعتين أخراوين وسلم ثم سجد سجدتين [ ص: 489 ]

( 4 ) حدثنا ابن فضيل عن حصين عن عكرمة قال صلى النبي صلى الله عليه وسلم بالناس ثلاث ركعات ثم انصرف ، فقال له بعض القوم : حدث في الصلاة شيء ؟ قال : وما ذاك ؟ قالوا : لم تصل إلا ثلاث ركعات فقال : أكذلك يا ذا اليدين ؟ وكان يسمى ذو الشمالين قال : نعم ، قال : فصلى ركعة وسجد سجدتين .

( 5 ) حدثنا ابن علية عن خالد عن أبي قلابة عن ابن المهلب عن عمران بن حصين قال : صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم العصر فسلم في ثلاث ركعات ثم دخل فقام إليه رجل يقال له الخرباق فقال : يا رسول الله ، فذكره الذي صنع فخرج مغضبا يجر رداءه حتى انتهى إلى الناس فقال : صدق هذا ؟ قالوا : نعم قال فصلى تلك الركعة ثم سلم ثم سجد سجدتين ثم سلم .

( 6 ) حدثنا أبو أسامة قال حدثنا عبيد الله عن نافع عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى بالناس ركعتين فسها فسلم ، فقال له رجل يقال له ذو اليدين فذكر مثل حديث ابن عون وهشام وحديثهما أنه قال نقصت الصلاة فقال : لا فصلى ركعتين أخراوين ثم سلم ثم سجد سجدتين ثم سلم .

( 7 ) حدثنا ابن مهدي عن سفيان عن عاصم عن المسيب بن رافع أن الزبير بن العوام صلى فتكلم فبنى على صلاته .

( 8 ) حدثنا يحيى بن سعيد عن محمد بن يوسف عن أبيه قال فات ابن الزبير بعض الصلاة فقال لي بيده : كم فاتني ؟ قال : قلت لا أدري ما تقول قال : كم صليت ؟ قلت : كذا وكذا قال فصلى وسجد سجدتين .

( 9 ) حدثنا يحيى بن سعيد عن ابن عجلان عن مكحول أن أبا الدرداء صلى بهم في سقيفة بالشام وهم خارجون قال فمطروا مطرا بلغ منهم فلما صلى وسلم قال : أما كان في القوم فقيه يقول يا هذا ، خفف فإنا قد مطرنا .

( 10 ) حدثنا وكيع عن إسماعيل عن ابن الأصبهاني عن عكرمة أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى العصر ركعتين ثم سلم ودخل فدخل عليه رجل من أصحابه يقال له ذو الشمالين فقال : يا رسول الله ، قصرت الصلاة ؟ قال : ماذا ؟ قال : صليت ركعتين ، فخرج فقال : ما يقول ذو اليدين ؟ فقالوا : يا رسول الله ، نعم ، فصلى بهم ركعتين وسجد سجدتين [ ص: 490 ]

( 11 ) حدثنا وكيع عن إسماعيل عن الشعبي قال إذا : أحدثت فصل ركعتين وإن تكلمت .

( 12 ) حدثنا غندر عن شعبة عن سعيد بن إبراهيم عن عروة بن الزبير أنه صلى مرة المغرب ركعتين ثم سلم فكلم قائده فقال له قائده : إنما صليت ركعتين فصلى ركعة ثم سلم وسجد سجدتين ثم قال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم فعل مثل هذا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث