الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 371 ] تاج الإسلام

العلامة الحافظ الأوحد أبو بكر محمد ابن الإمام الكبير أبي المظفر [ ص: 372 ] منصور بن محمد بن عبد الجبار التميمي السمعاني ، الخراساني المروزي ، والد سيد الحفاظ أبي سعد .

مولده في سنة سبع وستين وأربعمائة .

وسمع من أبي الخير محمد بن أبي عمران الصفار " صحيح البخاري " حضورا ، وسمع من أبيه وأبي القاسم الزاهري ، وعبد الله بن أحمد الطاهري ، وأبي الفتح عبيد الله الهاشمي ، وارتحل ، فسمع بنيسابور من علي بن أحمد بن الأخرم ، ونصر الله بن أحمد الخشنامي ، وعبد الواحد بن أبي القاسم القشيري ، وطائفة ، ودخل بغداد سنة سبع وتسعين ، فسمع من ثابت بن بندار ، ومحمد بن عبد السلام الأنصاري ، وعدة ، وبالكوفة من أبي البقاء الحبال ، وبمكة ، والمدينة ، ووعظ ببغداد مدة بالنظامية ، وقرأ " تاريخ الخطيب " على أبي محمد بن الآبنوسي ، وسمع بهمذان من أبي غالب العدل ، وبأصبهان من أبي بكر حفيد ابن مردويه ، وأبي الفتح الحداد .

قال ولده : ثم ارتحل سنة تسع وخمسمائة بي وبأخي ، فأسمعنا من الشيروي ، وغيره ، وأملى مائة وأربعين مجلسا بجامع مرو ، كل من رآها ، اعترف له أنه لم يسبق إلى مثلها وكان يروي في الوعظ الأحاديث [ ص: 373 ] بأسانيده ، وقد طلب مرة للذين يقرءون في مجلسه ، فجاءه لهم ألف دينار من أهل المجلس .

توفي في صفر سنة عشر وخمسمائة عن ثلاث وأربعين سنة حدث عنه السلفي وأبو الفتوح الطائي ، وأبو طاهر السنجي ، وآخرون .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث