الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ضرط

ضرط : الضراط : صوت الفيخ معروف ، ضرط يضرط ضرطا وضرطا ، بكسر الراء ، وضريطا وضراطا . وفي المثل : أودى العير إلا ضرطا أي لم يبق من جلده وقوته إلا هذا . وأضرطه غيره وضرطه بمعنى . وكان يقال لعمرو بن هند : مضرط الحجارة لشدته وصرامته . وفي الحديث : إذا نادى المنادي بالصلاة أدبر الشيطان وله ضراط ، وفي رواية : وله ضريط . يقال : ضراط وضريط كنهاق ونهيق . ورجل ضراط وضروط وضروط مثل به سيبويه وفسره السيرافي . وأضرط به : عمل له بفيه شبه الضراط . وفي المثل : الأخذ سريطى والقضاء ضريطى ، وبعض يقولون : الأخذ سريط ، والقضاء ضريط ; معناه أن الإنسان يأخذ الدين فيسترطه فإذا طالبه غريمه وتقاضاه بدينه أضرط به ، وقد قالوا : الأكل سرطان ، والقضاء ضرطان ; وتأويل ذلك تحب أن تأخذ وتكره أن ترد . ومن أمثال العرب : كانت منه كضرطة الأصم ; إذا فعل فعلة لم يكن فعل قبلها ولا بعدها مثلها ، يضرب له . قال أبو زيد : وفي حديث علي - رضي الله عنه - : أنه دخل بيت المال فأضرط به ; أي استخف به وسخر منه . وفي حديثه أيضا - كرم الله [ ص: 38 ] وجهه : أنه سئل عن شيء فأضرط بالسائل ; أي استخف به وأنكر قوله ، وهو من قولهم : تكلم فلان فأضرط به فلان ، وهو أن يجمع شفتيه ويخرج من بينهما صوتا يشبه الضرطة على سبيل الاستخفاف والاستهزاء . وضماريط الاست : ما حواليها كأن الواحد ضمراط أو ضمروط أو ضمريط مشتق من الضرط ; قال الفضم بن مسلم البكائي :


وبيت أمه ، فأساغ نهسا ضماريط استها في غير نار

قال ابن سيده : وقد يكون رباعيا ، وسنذكره . وتكلم فلان فأضرط به فلان أي أنكر قوله . يقال : أضرط فلان بفلان إذا استخف به وسخر منه ، وكذلك ضرط به أي هزئ به وحكى له بفيه فعل الضارط . والضرط : خفة الشعر . ورجل أضرط : خفيف شعر اللحية ، وقيل : الضرط رقة الحاجب . وامرأة ضرطاء : خفيفة شعر الحاجب رقيقته . وقال في ترجمة طرط : رجل أطرط الحاجبين ليس له حاجبان ، قال وقال بعضهم : هو الأضرط ، بالضاد المعجمة ، قال : ولم يعرفه أبو الغوث . ونعجة ضريطة : ضخمة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث