الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما قالوا في البكاء من خشية الله

جزء التالي صفحة
السابق

5064 ( 51 ) حدثنا معاوية بن هشام قال : حدثنا سفيان عن رجل عن الربيع بن خثيم قوله : يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم قال : الجهل .

( 52 ) حدثنا جرير بن عبد الحميد عن فضيل بن غزوان قال : كان أبو جعفر محمد بن عبد الرحمن بن يزيد يذهب بخادمه إلى السوق فيلقي عليها الآية بعد الآية من القرآن يعلمها ، وكان يقوم من الليل إلى فنائه فيلقيه عليها .

( 53 ) حدثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا المسعودي عن عون بن عبد الله كان يقول : ألا إن الحلم والحياء والعي عي اللسان ، لا عي القلب ، والفقه من الإيمان ، وهن مما ينقص من الدنيا ويزدن في الآخرة ، وما يزدن في الآخرة أكثر مما ينقص من الدنيا إلا أن الفحش والبذاء والجفاء والبيان من النفاق وهن مما يزدن في الدنيا وينقصن من الآخرة وما ينقصن من الآخرة أكثر مما يزدن في الدنيا [ ص: 304 ]

( 54 ) حدثنا شريك عن عبيد بن مسروق عن منذر الثوري عن ربيع بن خثيم وإذا العشار عطلت قال : تخلى منها أهلها فلم تحلب ولم تصر .

( 55 ) حدثنا إسحاق بن منصور قال حدثنا الربيع بن المنذر عن طريف قال : رأيت ربيع بن خثيم يحمل عرقة إلى بيت عمته .

( 56 ) حدثنا إسحاق بن منصور قال حدثنا الربيع بن المنذر عن أبيه عن ربيع بن خثيم قال : ما لم يرد به وجه الله يضمحل .

( 57 ) حدثنا إسحاق بن منصور قال : حدثنا أبو كدينة عن مطرف عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير قال لما أصيب ابن عمر قال : ما تركت خلفي شيئا من الدنيا آسى عليه غير ظمأ الهواجر وغير مشي إلى الصلاة .

( 58 ) حدثنا عبيد الله بن موسى قال أخبرنا شيبان عن آدم بن علي قال : سمعت أخا بلال مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : الناس ثلاثة أثلاث : فسالم وغانم وشاجب ، قال : السالم الساكت ، والغانم الذي يأمر بالخير وينهى عن المنكر ، فذلك في زيادة من الله ، والشاجب الناطق بالخنا والمعين على الظلم .

( 59 ) حدثنا حسين بن علي قال : أخبرني إبراهيم بن الربيع بن أبي راشد قال : كان أبي معجبا بخلف بن حوشب ، قال : قلت له : يا أبت : إنك لتعجب بهذا الرجل ، فقال : يا بني ، إنه نشأ على طريقة حسنة فلم يزل عليها ، قال : وكان يكنى أبا مرزوق : فقال له ربيع : حولها ، قال : فقال خلف : فاكنني ، قال : أنت أبو عبد الرحمن .

( 60 ) حدثنا حسين بن علي عن أبي موسى عن الحسن قال : قال : الإسلام وما الإسلام ؟ قال : الإسلام السر والعلانية فيه سواء أن يسلم قلبك لله وأن يسلم منك كل مسلم وكل ذي عهد .

( 61 ) حدثنا حسين بن علي عن الحسن بن الحر قال بلغني : أن العمل في يوم القدر كالعمل في ليلته

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث