الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 148 ] فاطمة بنت البغدادي

الشيخة العالمة الواعظة الصالحة المعمرة ، مسندة أصبهان ، أم البهاء ، فاطمة بنت محمد بن أبي سعد أحمد بن الحسن بن علي بن البغدادي الأصبهاني .

مولدها بعد الأربعين وأربعمائة .

وسمعت من : أحمد بن محمود الثقفي ، وإبراهيم بن منصور سبط بحرويه ، وأبي الفضل عبد الرحمن بن أحمد الرازي المقرئ ، وسعيد بن أبي سعيد العيار .

وعمرت ، وتفردت بأشياء .

حدث عنها : السمعاني ، وابن عساكر ، وأبو موسى المديني ، ومحمد بن أبي طالب بن شهريار ، وعبد اللطيف بن محمد الخوارزمي ، ومحمد بن محمد بن محمد الراراني ، وجعفر بن محمد آيوسان ، وابن بنتها دواد بن معمر .

قال السمعاني شيخة معمرة مسندة ، وأرخ مولدها .

وقال أبو موسى : توفيت في الخامس والعشرين من رمضان سنة تسع وثلاثين وخمس مائة قال : ولها قريب من أربع وتسعين سنة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث