الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 160 ] شيخ الشيوخ

الشيخ الصالح أبو البركات ، إسماعيل بن أبي سعد أحمد بن محمد بن دوست ، النيسابوري .

[ ص: 161 ] ولد سنة 465 ببغداد .

فسمع من أبي القاسم عبد العزيز بن علي الأنماطي ، وعلي بن البسري ، وأبي نصر الزينبي ، ورزق الله ، وجماعة .

وعنه : ابناه عبد الرحيم وعبد اللطيف ، وأبو القاسم بن عساكر والسمعاني ، وعبد الخالق بن أسد ، وأبو أحمد ابن سكينة وهو سبطه ، وسليمان الموصلي ، وأحمد بن الحسن العاقولي .

قال السمعاني : وقور مهيب ، على شاكلة حميدة ، ما عرفت له هفوة ، قرأت عليه الكثير ، وكنت نازلا برباطه .

قال ابن النجار : سمعت ابن سكينة يقول : كنت حاضرا لما احتضر ، فقالت له أمي : يا سيدي ، ما تجد ؟ فما قدر على النطق ، فكتب على يدها : فروح وريحان وجنة نعيم ثم مات .

قلت : مات في عاشر جمادى الآخرة سنة إحدى وأربعين وخمس مائة وعملوا لموته وليمة بنحو ثلاث مائة دينار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث