الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 179 ] أبو الشعثاء ( ع )

هو سليم بن أسود المحاربي ، الفقيه ، الكوفي ، صاحب علي .

روى عن علي ، وشهد معه مشاهده ، وعن حذيفة ، وأبي ذر الغفاري ، وأبي أيوب الأنصاري ، وأبي موسى الأشعري ، وأبي هريرة ، وعائشة ، وابن عمر ، وطائفة .

حدث عنه ابنه أشعث بن أبي الشعثاء ، وأبو صخرة جامع بن شداد ، وإبراهيم بن مهاجر ، وحبيب بن أبي ثابت ، وغيرهم .

متفق على توثيقه . وسئل عنه أبو حاتم الرازي فقال : لا يسأل عن مثله .

قيل : إن أبا الشعثاء المحاربي قتل يوم الزاوية مع ابن الأشعث سنة اثنتين وثمانين .

أما أبو الشعثاء ( ع ) عالم البصرة فأصغر من هذا وسيأتي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث