الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 179 ] أبو الدر ياقوت

الرومي التاجر السفار مولى عبيد الله بن البخاري .

سمعه مولاه من أبي محمد الصريفيني سبعة مجالس المخلص ، وكتاب " المزاح " للزبير بن بكار .

قال السمعاني : كان شيخا ظاهره الصلاح والسداد ، لا بأس به ، حدث بمصر ودمشق وبغداد .

وقال ابن عساكر : قدم مصر ودمشق مرات للتجارة ، ولم يكن يفهم شيئا ، ومات بدمشق في شعبان سنة ثلاث وأربعين وخمسمائة .

قلت : حدث عنه ابن عساكر وابنه بهاء الدين القاسم ، وأبو المواهب بن صصرى ، ومحمد بن الزنف والخضر بن كامل العابر ، وعقيل بن أبي الجن ، وعبد الرحمن بن سلطان القرشي ، وعبد الرحمن بن إسماعيل الجنزوي ، وعبد الرحمن بن عبد الواحد بن هلال ، وعبد الصمد بن جوشن التنوخي ، وآخرون .

وفيها مات أبو تمام أحمد بن محمد بن المختار بن المؤيد بالله التاجر بنيسابور ، والفقيه أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن نبهان [ ص: 180 ] الرقي وأبو علي الحسن بن مسعود ابن الوزير الدمشقي بمرو ، وأبو القاسم الخضر بن الحسين بن عبدان الأزدي وأبو علي سهل بن محمد بن أحمد الحاجي بأصبهان ، وعباد بن سرحان الشاطبي بالعدوة : لقي رزق الله ، وقاضي القضاة أبو القاسم علي بن نور الهدى أبي طالب الزينبي والقاضي أبو بكر بن العربي وأبو غالب محمد بن علي ابن الداية والمبارك بن كامل الخفاف والفقيه أبو الحجاج يوسف بن دوناس الفندلاوي المالكي ، والقدوة عبد الرحمن الحلحولي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث