الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء فيمن دعا إلى هدى فاتبع أو إلى ضلالة

جزء التالي صفحة
السابق

2675 حدثنا أحمد بن منيع حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا المسعودي عن عبد الملك بن عمير عن ابن جرير بن عبد الله عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سن سنة خير فاتبع عليها فله أجره ومثل أجور من اتبعه غير منقوص من أجورهم شيئا ومن سن سنة شر فاتبع عليها كان عليه وزره ومثل أوزار من اتبعه غير منقوص من أوزارهم شيئا وفي الباب عن حذيفة قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وقد روي من غير وجه عن جرير بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم نحو هذا وقد روي هذا الحديث عن المنذر بن جرير بن عبد الله عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم وقد روي عن عبيد الله بن جرير عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم أيضا [ ص: 365 ]

التالي السابق


[ ص: 365 ] قوله : ( عن ابن جرير بن عبد الله ) اسمه المنذر بن جرير بن عبد الله البجلي الكوفي مقبول من الثالثة . قوله : ( من سن سنة خير ) وفي رواية مسلم : من سن في الإسلام سنة حسنة أي أتى بطريقة مرضية يشهد لها أصل من أصول الدين ( فاتبع ) بصيغة المجهول والضمير إلى " من " ( عليها ) أو على تلك السنة ( فله أجره ) الضميران يرجعان إلى من سن أي له أجر عمله بتلك السنة ( غير منقوص من أجورهم شيئا ) بالنصب على أنه مفعول مطلق أي لا ينقص من أجورهم شيئا من النقص ( ومن سن سنة شر ) وفي بعض النسخ : سنة سيئة . وفي رواية مسلم : ومن سن في الإسلام سنة سيئة أي طريقة غير مرضية لا يشهد لها أصل من أصول الدين .

قوله : ( وفي الباب عن حذيفة ) أخرجه أحمد .

قوله : ( هذا حديث حسن صحيح ) وأخرجه مسلم مطولا وابن ماجه من طريق المنذر بن جرير عن أبيه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث