الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في الشؤم

جزء التالي صفحة
السابق

2824 وقد روي عن حكيم بن معاوية قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول لا شؤم وقد يكون اليمن في الدار والمرأة والفرس حدثنا بذلك علي بن حجر حدثنا إسمعيل بن عياش عن سليمان بن سليم عن يحيى بن جابر الطائي عن معاوية بن حكيم عن عمه حكيم بن معاوية عن النبي صلى الله عليه وسلم بهذا

التالي السابق


قوله : " لا شؤم " أي في شيء " وقد يكون اليمن " بضم التحتية وسكون الميم " في الدار والمرأة والفرس " أي قد تكون البركة في هذه الأشياء ، واليمن ضد الشؤم . قال الحافظ في الفتح : بعد ذكر هذا الحديث : في إسناده ضعف مع مخالفته للأحاديث الصحيحة . انتهى .

قوله : ( عن سليمان بن سليم ) بضم السين مصغرا الكناني الكلبي الشامي القاضي بحمص ، ثقة عابد من السابعة ( عن معاوية بن حكيم ) بن معاوية النميري ، مقبول من الثالثة [ ص: 93 ] كذا في التقريب وقال في تهذيب التهذيب في ترجمته : روى عن أبيه وقيل عن عمه وعنه يحيى بن جابر الطائي قاضي حمص ( عن عمه حكيم بن معاوية ) النميري مختلف في صحبته له حديث وقيل إنما يروي عن أبيه أو عن عمه والصواب أنه تابعي من الثانية كذا في التقريب . وقال في تهذيب التهذيب في ترجمته : مختلف في صحبته ، وروى عنه ابن أخيه معاوية قاله يحيى بن جابر عنه ، وقيل عن يحيى بن جابر عن حكيم بن معاوية عن عمه معمر بن معاوية ، والاختلاف فيه على إسماعيل بن عياش عن سليمان بن سليم عن يحيى . ورواه بقية عن سليمان عن يحيى عن ابن معاوية حكيم عن أبيه . انتهى .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث