الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر مناقب محمد بن طلحة بن عبيد الله السجاد رضي الله عنهما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

5663 - أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق ، أنا محمد بن غالب ، ثنا سعيد بن سليمان الواسطي ، ثنا إسحاق بن يحيى بن طلحة ، حدثني عمي عيسى بن طلحة ، عن عائشة ، أم المؤمنين قالت : قال : أبو بكر الصديق رضي الله عنه : كنت أول من فاء إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومعه طلحة بن عبيد الله ، وإذا طلحة قد غلبه البرد ، ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أمثل بللا منه ، فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " عليكم بصاحبكم " فتركناه وأقبلنا عليه ، وإذا مغفره قد علق بوجنتيه ، وبينه وبين المشرق رجل أنا أقرب إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، فإذا هو أبو عبيدة بن الجراح فذهبت لأنزع المغفر ، فقال أبو عبيدة : أنشدك الله يا أبا بكر إلا تركتني ؟ فتركته فجذبها فانتزعت ثنية أبي عبيدة ، قال : فذهبت لأنزع الحلقة الأخرى ، فقال لي أبو عبيدة مثل ذلك ، فانتزع الحلقة الأخرى ، فانتزع ثنية أبي عبيدة الأخرى ، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " أما إن صاحبكم قد استوجب أو أوجب طلحة " . " صحيح على شرط مسلم ، ولم يخرجاه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث