الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رضاعه من ثدي أم سلمة

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، قال : ثنا عبد الله بن محمد بن أبي كامل ، قال : ثنا هوذة بن خليفة ، عن عوف بن أبي جميلة الأعرابي ، قال : كان الحسن ابنا لجارية أم سلمة زوج النبي - صلى الله عليه وسلم - فبعثت أم سلمة جاريتها في حاجتها ، فبكى الحسن بكاء شديدا فرقت عليه أم سلمة رضي الله تعالى عنها ، فأخذته فوضعته في حجرها فألقمته ثديها فدر عليه فشرب منه ، فكان يقال : إن المبلغ الذي بلغه الحسن من الحكمة من ذلك اللبن الذي شربه من أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم .

حدثنا عثمان بن محمد العثماني ، قال : ثنا محمد بن عبدوس الهاشمي ، قال : ثنا عياش بن يزيد ، قال : سمعت حفص بن غياث يقول : سمعت الأعمش ، يقول : ما زال الحسن البصري يعي الحكمة حتى نطق بها ، وكان إذا ذكر عند أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين ، قال : ذاك الذي يشبه كلامه كلام الأنبياء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث