الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى من يطع الرسول فقد أطاع الله

جزء التالي صفحة
السابق

من يطع الرسول فقد أطاع الله ومن تولى فما أرسلناك عليهم حفيظا

قوله تعالى: من يطع الرسول فقد أطاع الله سبب نزولها: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من أطاعني ، فقد أطاع الله ، ومن أحبني ، فقد أحب الله" فقال المنافقون: لقد قارب هذا الرجل الشرك ، فنزلت هذه الآية ، قاله مقاتل . ومعنى الكلام: من قبل ما أتى به الرسول ، فإنما قبل ما أمر الله به ، ومن تولى ، أي: [ ص: 142 ] أعرض عن طاعته . وفي "الحفيظ" قولان . أحدهما: أنه الرقيب ، قاله ابن عباس . والثاني: المحاسب ، قاله السدي ، وابن قتيبة .

فصل

قال المفسرون: وهذا كان قبل الأمر بالقتال ، ثم نسخ بآية السيف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث