الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

عبد الواحد

ابن أبي المطهر القاسم بن الفضل ، الشيخ الجليل المسند الرحلة أبو القاسم الأصبهاني الصيدلاني .

سمع من أبيه ، وجعفر بن عبد الواحد الثقفي ، وفاطمة الجوزدانية ، وإسماعيل الإخشيذ ، وابن أبي ذر الصالحاني ، وسمع حضورا من عبد الواحد الدشتج صاحب أبي نعيم ، وعمر دهرا ، فإن مولده في ذي الحجة سنة أربع عشرة وخمسمائة .

حدث عنه الحافظان الضياء ، وابن خليل ، وجماعة ، وأجاز للشيخ شمس الدين عبد الرحمن ، والكمال عبد الرحيم ، وأحمد بن أبي الخير ، وأحمد بن شيبان ، والفخر علي .

توفي بأصبهان في جمادى الأولى سنة خمس وستمائة .

أخبرنا أحمد بن سلامة ، وعلي بن أحمد كتابة عن عبد الواحد بن [ ص: 436 ] القاسم ، أن عبد الواحد بن محمد أخبرهم في سنة سبع عشرة حضورا ، أخبرنا أبو نعيم الحافظ في آخر سنة تسع وعشرين وأربعمائة ، أخبرنا أبو علي الصواف ، حدثنا إسحاق الحربي ، حدثنا عفان ، حدثنا حماد بن سلمة ، عن أبي جعفر الخطمي ، عن محمد بن كعب قال : دعي عبد الله بن يزيد إلى طعام ، فلما جاء رأى البيت منجدا فقعد خارجا وبكى وقال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : تطالعت عليكم الدنيا ثلاثا -أي أقبلت - ثم قال : أنتم خير أم إذا غدت عليكم قصعة وراحت أخرى ، ويغدو أحدكم في حلة ويروح في أخرى ، وتسترون بيوتكم كما تستر الكعبة . قال عبد الله : أفلا أبكي وقد رأيتكم تسترون بيوتكم كما تستر الكعبة .

النسائي في " اليوم والليلة " عن هلال بن العلاء عن عفان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث