الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ابن المنجى

الشيخ الإمام العلامة شيخ الحنابلة وجيه الدين أبو المعالي أسعد بن المنجى بن أبي المنجى بركات بن المومل التنوخي المعري ثم الدمشقي الحنبلي .

ولد سنة تسع عشرة وخمسمائة .

وارتحل إلى بغداد بعد أن تفقه على شرف الإسلام عبد الوهاب بن [ ص: 437 ] الحنبلي ، فتفقه أيضا على الشيخ عبد القادر ، والشيخ أحمد الحربي .

وسمع من أبي الفضل الأرموي وأنوشتكين الرضواني ، وأبي جعفر أحمد بن محمد العباسي ، وسمع بدمشق من نصر بن مقاتل ، وطائفة .

روى عنه الشيخ موفق الدين بن قدامة ، وابن خليل ، والضياء ، والزكي المنذري ، والشهاب القوصي ، وابن أبي عمر والفخر بن البخاري ، وجماعة .

ولأجله بنى الرئيس مسمار مدرسته ووقفها عليه وعلى ذريته . وله شعر جيد ، ومعرفة تامة ، وجلالة وافرة .

ألف كتاب " النهاية في شرح الهداية " في عدة مجلدات ، وكتاب " الخلاصة في المذهب " وغير ذلك .

وفي أولاده علماء وكبراء .

توفي في جمادى الآخرة سنة ست وستمائة وله سبع وثمانون سنة .

وقد ولي قضاء حران في دولة الملك نور الدين .

ومات أخوه أبو محمد عبد الوهاب عن غير عقب سنة خمس عشرة وستمائة . روى عنه الفخر بن البخاري عن ابن مقاتل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث