الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ابن صاحب الأحكام

العدل العالم أبو عبد الله محمد بن أحمد بن يوسف الأنصاري الغرناطي .

مات في رجب فجاءة من سنة أربع عشرة وستمائة وله ست وثمانون سنة .

قال الأبار : روى عن أبي الحسن شريح بن محمد ، وأبي الحكم عبد الرحمن بن غشليان ، وابن رضى - يعني إجازة - .

وقال ابن مسدي : [ ص: 62 ] هو أحد الأعلام ببلاده ، قرأ القرآن على عبد الله بن خلف بن يبقى ، وأجاز له ابن العربي .

قلت : لابن غشليان إجازة من الخلعي . وقد أجاز ابن صاحب الأحكام هذا لأحمد بن يوسف الطنجالي شيخ أثير الدين أبي حيان .

قال ابن مسدي : سمعت منه أجزاء ، وأخذ علم الوثائق عن خاله محمد بن يحيى البكري .

ابن مسدي : أخبرنا محمد بن أحمد سنة 611 ، أخبرنا ابن يبقى ، أخبرنا أبو بكر بن عبد الجليل الغساني بالقيروان ، أخبرنا أبو الحسن القابسي ، أخبرنا عبد الله بن هاشم ، أخبرنا عيسى بن مسكين ، حدثنا سحنون ، حدثنا القاسم بحديث . ثم قال ابن مسدي : هذا أعلى الأسانيد إلى القابسي . قلت : صدق إن لم يكن سقط رجل ! .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث