الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

العطار

الشيخ الأمير المسند الدين أبو القاسم شمس الدين أحمد بن عبد الله بن عبد الصمد بن عبد الرزاق السلمي البغدادي الصيدلاني العطار . ولد سنة ست وأربعين وخمسمائة .

وسمع من أبيه ، وأبي الوقت السجزي ، وابن البطي . وحدث " بالصحيح " و " عبد " و " الدارمي " وكان يذكر أنه من ولد أبي عبد الرحمن السلمي . سكن دمشق . قال ابن النجار : كان له دكان بظاهر باب الفراديس للعطر ، وكان صدوقا ، متدينا ، مرضي الطريقة . وقال ابن نقطة : شيخ صالح ثقة صدوق . قلت : حدث عنه : هما والضياء ، والمنذري ، والقوصي ، والزين خالد ، ومحمد بن علي النشبي ، والرشيد العامري ، والمحيي بن [ ص: 85 ] عصرون ، والفخر علي بن البخاري ، والشمس بن الكمال ، والجمال بن الصابوني ، والعلاء بن صصرى ، والتقي بن الواسطي ، وعدة . وظهر لشيخنا العز أحمد بن العماد بعد موته بعض كتاب " الدارمي " سمعه منه حضورا .

وروى عنه بالإجازة عمر بن القواس .

مات في سابع عشر شعبان سنة خمس عشرة وستمائة ، ودفن بقاسيون .

وفيها مات الركن العميدي صاحب " الجست " و " الطريقة " تلميذ الرضي النيسابوري اسمه أبو حامد محمد بن محمد بن محمد السمرقندي الحنفي ، والملك العادل ، وصاحب الموصل الملك القاهر مسعود .

وصاحب الروم كيكاوس ، والشهاب فتيان بن علي الشاغوري الشاعر صاحب " الديوان " ، وزينب الشعرية ، وأبو الفتوح البكري ، وآخرون .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث