الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 416 ] عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر أبو طوالة

وهو عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر بن حزم أبو طوالة الأنصاري ، سمع أنس بن مالك . وروى عنه ، وروى عن كبار التابعين ، وولي القضاء بالمدينة في أيام ولاية أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عليها ، وهو من ثقات أهل المدينة .

روى عنه جماعة من أئمة أهل الحديث ، منهم : مالك ، وابن عيينة ، والثوري وزهير بن معاوية ، والدراوردي ، وإسماعيل بن جعفر ، وسليمان بن بلال ، وزائدة ، وخالد بن عبد الله الواسطي .

حدثنا خلف بن القاسم ، حدثنا عبد الله بن جعفر بن الورد ، حدثنا أحمد بن إسحاق بن واضح ، حدثنا سعيد بن أسد ، حدثنا أصبغ بن الفرج ، حدثنا ابن وهب ، حدثني مالك ، قال : كان عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر رجلا صالحا ، وكان قاضيا في خلافة سليمان ، وعمر بن عبد العزيز ، وكان يسرد الصيام ، وكان يحدث حديثا حسنا ، وكان يدخل على الوالي فينصحه ، ولا يرفق به ، ويكلمه في الأمر كله من الحق ، قال مالك : وغيره من الناس يفرق أن يضرب .

[ ص: 417 ] قال أبو عمر : لمالك عنه في الموطأ ثلاثة أحاديث : أحدها عند يحيى مرسل ، وهو متصل من وجوه من رواية مالك وغيره ، والثاني متصل مسند لا خلاف عن مالك في اتصاله ، والثالث مرسل لم يختلف رواة مالك في إرساله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث