الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ثابت بن مشرف

ابن أبي سعد ثابت - أو محمد - ابن إبراهيم ، الشيخ المسند أبو سعد [ ص: 153 ] البغدادي الأزجي المعمار البناء ، ويعرف بابن شستان . ولد سنة بضع وثلاثين .

وسمع من أبي بكر بن الزاغوني ، وأبي الوقت ، وسعيد بن البناء ، وأبي الفتح الكروخي ، ومحمد بن ناصر ، وأبي جعفر العباسي ، ومحمد بن أحمد التريكي ، وأحمد بن هبة الله بن الواثق ، ونصر بن نصر العكبري ، وأحمد بن ناقة ، ومحمد بن عبيد الله الرطبي . وسمع بإفادة أبيه وبنفسه .

وأجاز له وجيه الشحامي ، وأبو البركات بن الفراوي ، وكان عمه

علي بن أبي سعد الخباز من أعيان الطلبة ببغداد .

وشستان : بكسر أوله ، ورأيت بعضهم ضمه .

حدث عنه البرزالي ، والضياء ، وابن عبد الدائم ، والصاحب عمر بن العديم ، وولده عبد الرحمن ، ومحمد بن أبي الفرج بن الدباب ، والكمال أحمد بن النصيبي ، وطائفة ; حدث بحلب وبدمشق .

قال ابن نقطة : كان صعب الأخلاق ظاهر العامية ، سمعت عامة الطلبة يذمونه .

قال المنذري : مات في خامس ذي الحجة سنة تسع عشرة وستمائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث